الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجود السهو

482 - ( 13 ) - قوله : وقيل : إنه مخير إن شاء قدم وإن شاء أخر ، لثبوت الأمرين عن النبي صلى الله عليه وسلم - يعني في سجود السهو - قبل السلام ، أو بعده ، فأما قبله ; فقد مضى في المتفق عليه حديث ابن بحينة ، وحديث أبي سعيد في ذلك ، وأما بعده ; فهو في حديث ذي اليدين صريحا ; وكذا في حديث ابن مسعود .

( * * * ) قوله : نقل عن الزهري أنه قال : آخر الأمرين من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم السجود قبل السلام . الشافعي في القديم ، عن مطرف بن مازن ، عن معمر ، عن الزهري ; قال : { سجد النبي صلى الله عليه وسلم قبل السلام وبعده ، وآخر الأمرين قبل السلام }. قال البيهقي : هذا منقطع ، ومطرف ضعيف ، ولكن المشهور عن الزهري من فتواه سجود السهو قبل السلام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث