الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجود التلاوة والشكر

495 - ( 12 ) - حديث : { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا نغاشيا فخر ساجدا ثم قال : أسأل الله العافية }هذا الحديث ذكره الشافعي في المختصر بلفظ : { فسجد شكرا لله } ، ولم يذكر إسناده ، وكذا صنع الحاكم في المستدرك ، واستشهد به على حديث أبي بكرة ، وهو في سنن أبي داود ، وأسنده [ ص: 22 ] الدارقطني ، والبيهقي من حديث جابر الجعفي ، عن أبي جعفر محمد بن علي مرسلا ، وزاد : أن اسم الرجل زنيم ، وكذا هو في مصنف ابن أبي شيبة من هذا الوجه ، ووصله ابن حبان في الضعفاء في ترجمة يوسف بن محمد بن المنكدر ، عن أبيه ، عن جابر .

( تنبيه ) : النغاشي بضم النون والغين والشين معجمتان هو القصير جدا الضعيف الحركة الناقص الخلق قاله ابن الأثير ، وروى البيهقي عن البراء بن عازب : { أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد حين جاءه كتاب علي من اليمن بإسلام همدان }. وقال : إسناده صحيح . وقد أخرج البخاري صدره ، وفي حديث توبة كعب بن مالك : { أنه خر ساجدا لما جاءه البشير . }

496 - ( 13 ) - حديث عبد الرحمن بن عوف : { أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد فأطال ، فلما رفع قيل له في ذلك ، فقال : أخبرني جبرائيل أن من صلى علي مرة صلى الله عليه عشرا فسجدت شكرا لله تعالى } البزار وابن أبي عاصم في فضل الصلاة . والعقيلي في الضعفاء ، وأحمد بن حنبل في مسنده من طرق والحاكم ، كلهم من حديث عبد الرحمن بن عوف . قال البيهقي : وفي الباب عن جابر ، وابن عمر ، وأنس ، وجرير ، وأبي جحيفة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث