الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وقالت لأخته قصيه فبصرت به عن جنب وهم لا يشعرون

ولما أخبر عن كتمها ، أتبعه الخبر عن فعلها في تعرف خبره الذي أطار خفاؤه [عليها] عقلها ، فقال عاطفا على وأصبح وقالت أي : أمه لأخته أي : بعد أن أصبحت على تلك الحالة ، قد خفي عليها أمره : قصيه أي : اتبعي أثره وتشممي خبره برا وبحرا ، [ ص: 249 ] ففعلت فبصرت به عن جنب أي : بعد من غير مواجهة ، ولذلك قال : وهم لا يشعرون أي : ليس لهم شعور لا بنظرها ولا بأنها أخته ، بل هم في صفة الغفلة التي هي في غاية البعد عن رتبة الإلهية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث