الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند رفاعة بن رافع رضي الله عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3725 - حدثنا محمد بن عبد الملك ، قال : نا بشر بن المفضل ، قال : نا عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة ، عن أبيه ، عن جده رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال لعمر : " اجمع لي قومك فجمعهم عمر عند بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم دخل عليه فقال : يا رسول الله أدخلهم عليك أو تخرج إليهم ؟ فقال : " بل أخرج إليهم " قال : فأتاهم ، فقال : " هل فيكم أحد من غيركم ؟ قالوا : نعم ، فينا حلفاؤنا ، وفينا أبناء أخواتنا ، وفينا موالينا ، فقال : " حلفاؤنا منا ، وبنو أختنا منا ، وموالينا منا ، وأنتم ألا تسمعون أن أوليائي منكم المتقون ؟ فإن كنتم أولئك فذلك ، وإلا فانظروا أن لا يأتي الناس بالأعمال يوم القيامة وتأتون بالأثقال [ ص: 177 ] فيعرض عنكم ثم رفع يديه فقال : يا أيها الناس ، إن قريشا أهل أمانة فمن بغاهم العوائر أكبه الله بمنخريه " قالها ثلاثا .

قال : وهذا الحديث لا نعلم يرويه بهذا اللفظ إلا رفاعة بن رافع ، وهذا الطريق عنه من حسان الأسانيد التي تروى في ذلك ، وقد روى وكيع ، عن سفيان ، عن ابن خثيم ، عن إسماعيل بن عبيد ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بعض كلامه ، وحديث بشر أتم من حديث سفيان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث