الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ويلزم المأموم متابعته ) أي : الإمام في سجود تلاوة ( في غيرها ) أي : السرية لحديث { إنما جعل الإمام ليؤتم به } " وأما صلاة السر : فإن المأموم فيها ليس بتال ولا مستمع ، بخلاف الجهرية وإن كان ثم مانع ، كبعد وطرش لأنه محل الإنصات في الجملة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث