الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الطلاق والخلع والإيلاء وغيره

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

3827 \ 3 - نا محمد بن أحمد بن أبي الثلج ، نا محمد بن حماد الطهراني ، نا عبد الرزاق ، أخبرني عمي وهب بن نافع ، قال : سمعت عكرمة يحدث عن ابن عباس ، يقول : الطلاق على أربعة وجوه : وجهان حلال ، ووجهان حرام ؛ فأما [ ص: 255 ] الحلال : فأن يطلقها طاهرا عن غير ، جماع وأن يطلقها حاملا مستبينا ، وأما الحرام : فأن يطلقها وهي حائض ، أو يطلقها حين يجامعها ، لا يدري اشتمل الرحم على ولد أم لا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث