الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رجل أصبح صائما ينوي قضاء يوم من رمضان ثم ذكر أنه قد كان قضاه

[ ص: 275 ] في رجل أصبح صائما ينوي قضاء يوم من رمضان ثم ذكر في النهار أنه قد كان قضاه قلت : أرأيت لو أن رجلا أصبح صائما ينوي به قضاء يوم من رمضان ، ثم ذكر في النهار أنه قد كان قضى ذلك اليوم قبل ذلك وذكر أنه لا شيء عليه من رمضان أيجوز له أن يفطر ؟ فقال : لا يجوز له أن يفطر وليتم صومه . قال أشهب : ولا أحب له أن يفطر وإن أفطر فلا شيء عليه ولا قضاء عليه ، إنما هو بمنزلة رجل شك في الظهر فأخذ يصلي ثم ذكر أنه قد كان صلى ، فإنه ينصرف على شفع أحب إلي وإن قطع فلا شيء عليه .

قلت لابن القاسم : أكان مالك يكره أن يعمل الرجل في صيامه في النافلة ما يكره له في الفريضة ؟

قال : نعم . ابن وهب عن مالك وعبد الله بن عمر ويونس بن يزيد عن ابن شهاب قال : بلغني { أن عائشة وحفصة أصبحتا صائمتين متطوعتين فأهدي لهما طعام فأفطرتا عليه ، فدخل عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت عائشة فقالت حفصة : وبدرتني بالكلام وكانت بنت أبيها يا رسول الله إني أصبحت أنا وعائشة صائمتين متطوعتين فأهدي لنا طعام فأفطرنا عليه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقضيا مكانه يوما آخر } . ابن وهب وقال عبد الله بن عمر في الذي يصبح صائما متطوعا ثم يفطر بطعام أو غيره من غير ضرورة ؟ ذلك الذي يلعب بصومه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث