الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة سلم غريمه إلى السجان ففرط فيه حتى هرب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وسئل أبو العباس عمن سلم غريمه إلى السجان ففرط فيه حتى هرب ؟ .

التالي السابق


فأجاب : إن السجان ونحوه ممن هو وكيل على بدن الغريم ; بمنزلة الكفيل للوجه عليه إحضار الخصم فإن تعذر إحضاره - كما لو لم يحضر المكفول - يضمن ما عليه عندنا وعند مالك .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث