الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب صلاة العيدين

675 - ( 1 ) - حديث : روي { أنه صلى الله عليه وسلم كان يخرج يوم الفطر والأضحى رافعا صوته بالتهليل والتكبير ، حتى يأتي المصلى }. الحاكم ، [ ص: 160 ] والبيهقي من حديث ابن عمر من طريق مرفوعا وموقوفا ، وصحح وقفه ، ورواه الشافعي موقوفا أيضا ، وفي الأوسط عن أبي هريرة مرفوعا : { زينوا أعيادكم بالتكبير }. إسناده غريب .

قوله : وقيل : يكبر إلى أن يفرغ الإمام من الصلاة . قال : وهذا القول إنما يجيء في حق من لا يصلي مع الإمام . قال : واستدل لذلك بما روي { أنه صلى الله عليه وسلم كان يكبر في العيد حتى يأتي المصلى ، ويقضي الصلاة }. انتهى .

وقوله في هذا الحديث : ويقضي الصلاة لم أره في شيء من طرقه ، لكن ذكر المجد بن تيمية في شرح الهداية أن أبا بكر النجاد روى بإسناده عن الزهري قال : { كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر فيكبر من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى }. قلت : وهو عند ابن أبي شيبة عن يزيد ، عن ابن أبي ذئب ، عن الزهري مرسلا بلفظ : { فإذا قضى الصلاة قطع التكبير }.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث