الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب وقف المساجد والسقايات

4376 \ 21 - ثنا أبو سهل بن زياد ، نا إبراهيم بن أحمد بن عمر الوكيعي ، نا شيبان ، نا أبو أمية بن يعلى ، نا موسى بن عقبة ، عن إسحاق بن يحيى ، عن عبادة بن الصامت ، أن عبد الله بن فلان - نسي شيبان اسمه - أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله ، كل شيء هو لي صدقة إلا فرسي وسلاحي . قال : وكانت له أرض فقبضها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فجعلها في الأوفاض أو الأوقاص ، فجاء أبواه فقالا : يا رسول الله ، أطعمنا من صدقة ابننا ، فوالله ما لنا شيء ، وإنا لنطوف مع الأوفاض ، فأخذها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فدفعها إليهما ، فماتا فورثهما ابنهما الذي كان تصدق بها ، فأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله ، صدقتي التي كنت تصدقت بها ، فدفعتها إلى والدي فماتا فحلال هي لي ؟ قال : " نعم ، فكلها هنيئا مريئا " . وهذا أيضا مرسل؛ وإسحاق بن يحيى ضعيف ، ولم يدرك عبادة ، وأبو أمية بن يعلى متروك، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث