الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا

جزء التالي صفحة
السابق

وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون

وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض من الموجودات بأن جعلها مدارا لمنافعكم. جميعا إما حال من "ما في السموات والأرض" أو توكيد له. منه متعلق بمحذوف هو صفة لـ"جميعا" أو حال من "ما" أي: جميعا كائنا منه تعالى أو سخر لكم هذه الأشياء كائنة منه مخلوقة له تعالى أو خبر لمحذوف أي: هي جميعا منه تعالى، وقرئ "منه" على المفعول له و"منه" على أنه فاعل "سخر" على الإسناد المجازي أو خبر مبتدأ محذوف أي: ذلك منه. إن في ذلك أي: فيما ذكر من الأمور العظائم. لآيات عظيمة الشأن كثيرة العدد. لقوم يتفكرون في بدائع صنع الله تعالى فإنهم يقفون بذلك على جلائل نعمه تعالى ودقائقها ويوفقون لشكرها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث