الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اعتكاف العبد والمكاتب والمرأة تطلق أو يموت عنها زوجها

قلت : أرأيت العبد إذا جعل على نفسه الاعتكاف فمنعه سيده ثم أعتق أو أذن له سيده أيكون عليه أن يقضيه ؟

قال : نعم ، قيل وهذا قول مالك ؟ فقال : سمعت مالكا وسئل عن أمة [ ص: 295 ] نذرت مشيا إلى بيت الله وصدقة مالها ، فقال مالك : لسيدها أن يمنعها ، فإن عتقت يوما كان ذلك عليها أن تفعل ما نذرت من مشي أو صدقة ، قال ابن القاسم قال مالك : وذلك إن كان مالها في يدها الذي حلفت عليه ، قال ابن القاسم : ولا أعلمه إلا وقد قال لي أو قد بلغني عنه في العبد أو الأمة ، نذرا من نذر يوجبانه على أنفسهما أنهما إذا أعتقا لزمهما ذلك إلا أن يكون السيد أذن لهما أن يفعلا ذلك في حال رقهما فيجوز لهما ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث