الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المعتكف يخرجه السلطان لخصومة أو لغير ذلك كارها

قال سحنون : قال ابن وهب .

قلت لمالك : أفيقيم المعتكف المؤذن الصلاة مع المؤذنين أصحابه ؟ فكره ذلك وقال : إنه يقيم الصلاة [ ص: 301 ] ثم يمشي إلى الإمام وذلك عمل .

قال سحنون قال ابن نافع ، وقال مالك : لا يمشي المعتكف إلى ناس في المسجد ليصلح بينهم ، ولا لينكح امرأة هو لنفسه ولا لينكحها غيره ، فإن جاءوه في معتكفه فنكح أو أنكح أو أصلح بين قوم فلا بأس إذا كان خفيفا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث