الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


795 - ( 65 ) - حديث : { أنه صلى الله عليه وسلم وضع صخرة على قبر عثمان بن مظعون وقال : أعلم بها قبر أخي ، وأدفن إليه من مات من أهلي } أبو داود من حديث المطلب بن عبد الله بن حنطب وليس صحابيا ، وقال : { لما مات عثمان بن مظعون ، أخرج بجنازته فدفن ، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم رجلا أن يأتي بحجر ، فلم يستطع حمله ، فقام إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وحسر عن ذراعيه ، قال المطلب : قال الذي يخبرني : كأني أنظر إلى بياض ذراعي رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حسر عنهما ، ثم حملها فوضعها عند رأسه } ، فذكره . وإسناده حسن ليس فيه إلا كثير بن زيد راويه عن المطلب وهو صدوق ، وقد بين المطلب أن مخبرا أخبره به ولم يسمه ، ولا يضر إبهام الصحابي ، ورواه ابن ماجه وابن عدي مختصرا من طريق كثير بن زيد أيضا ، عن زينب بنت نبيط ، عن أنس ، قال أبو زرعة : هذا خطأ ، وأشار إلى أن الصواب رواية من رواه عن كثير ، عن المطلب ، ورواه الطبراني في الأوسط من حديث أنس بإسناد آخر فيه ضعف ، ورواه الحاكم في المستدرك في ترجمة عثمان بن مظعون بإسناد آخر فيه الواقدي من حديث أبي رافع فذكر معناه [ ص: 268 ]

حديث : روي { أنه عليه الصلاة والسلامسطح قبر ابنه إبراهيم }. تقدم قريبا أنه وضع عليه حصباء ، قال الشافعي : والحصباء لا تثبت إلا على مسطح . حديث القاسم بن محمد : { رأيت قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وقبر أبي بكر ، وقبر عمر مسطحة }. تقدم أيضا ، وكذلك ما يعارضه مما ذكره البخاري عن سفيان التمار .

( تنبيه ) احتج الشافعي على أن القبور تسطح بحديث علي : { لا تدع تمثالا إلا طمسته ، ولا قبرا مشرفا إلا سويته }. وعن فضالة بن عبيد : { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأمر بتسويتها }.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث