الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 458 ] 278

ثم دخلت سنة ثمان وسبعين ومائتين

ذكر الفتنة ببغداذ

فيها كانت الحرب ببغداذ بين أصحاب وصيف الخادم ، والبربر ، وأصحاب موسى ابن أخت مفلح ، أربعة أيام من المحرم ، ثم اصطلحوا ، وقد قتل بينهم جماعة ، ثم وقع بالجانب الشرقي وقعة بين أصحاب يونس قتل فيها رجل ، ثم انصرفوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث