الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : فبظلم من الذين هادوا الآية .

أخرج سعيد بن منصور ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس أنه [ ص: 127 ] قرأ : (طيبات كانت أحلت لهم) .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، عن قتادة : فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات أحلت لهم ، قال : عوقب القوم بظلم ظلموه، وبغي بغوه، فحرمت عليهم أشياء ببغيهم وظلمهم .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، عن مجاهد : وبصدهم عن سبيل الله كثيرا قال : أنفسهم وغيرهم عن الحق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث