الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في القراءة في الصلاة وبيان أركانها

جزء التالي صفحة
السابق

604 [ 314 ] وعن عمران بن حصين أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلى الظهر ، فجعل رجل يقرأ خلفه بسبح اسم ربك الأعلى ، فلما انصرف قال : أيكم قرأ ؟ أو : أيكم القارئ ؟ فقال رجل : أنا ! فقال : قد ظننت أن بعضكم خالجنيها !

رواه أحمد ( 4 \ 431)، ومسلم ( 398 ) ( 48 )، وأبو داود ( 828 )، والنسائي (2 \ 140 ) .

التالي السابق


وقوله " قد علمت أن بعضكم خالجنيها " ; أي خالطنيها ، ويروى " نازعنيها " ; أي كأنه نزع ذلك من لسانه ، وهو مثل حديثه الآخر : ما لي أنازع القرآن ! ولا حجة فيه لمنكري القراءة ; لأن النبي - عليه الصلاة والسلام - إنما أنكر المخالجة لا القراءة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث