الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

النوع الخامس : آلة التنظيف ، في الجواهر : قال ابن القاسم : ليس عليه مشط ، ولا مكحلة ، قال أبو الوليد : إنما أسقط المكحلة دون الكحل ، وعلى هذا يلزمه ما تمشط دون الآلة ، وأوجبها ( ش ) .

فرع

قال مالك : ولا تستحق الدواء للمرض ، وقاله ( ش ) ; لأنه ليس من مصالحه ، ولا أجرة الحجامة ، وعليه أجرة القابلة ; لأنه سبب الحمل عند أصبغ مطلقا ، ووافقه محمد إن كانت المنفعة للولد أو لها فعليها أو لهما فعليهما ، قال أبو الوليد ، والأظهر قول أصبغ .

النوع السادس : في الجواهر : عليه إسكانها ما يليق بها إما بعارية ، أو إجارة ، أو ملك ، وقاله الأئمة ، واعتبر حاله دون حالها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث