الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ويحرم سوء الظن بمسلم ظاهر العدالة ) لقوله تعالى : " { اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم } " الآية ( ويستحب ظن الخير بمسلم ) ولا ينبغي تحقيق ظنه في ريبة وعلم منه : أنه لا حرج بظن السوء لمن ظاهره الشر وحديث أبي هريرة مرفوعا " { إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث } " محمول على ظن لا قرينة على صدقه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث