الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأمر بتسوية الصفوف ومن يلي الإمام

جزء التالي صفحة
السابق

660 [ 346 ] وعن النعمان بن بشير قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يسوي صفوفنا حتى كأنما يسوي بها القداح ، حتى رأى أنا قد عقلنا عنه ، ثم خرج يوما فقام حتى كاد يكبر فرأى رجلا باديا صدره من الصف ، فقال : عباد الله ، لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم .

رواه أحمد ( 4 \ 271 و 272 )، والبخاري ( 717 )، ومسلم ( 436 ) ( 128 )، وأبو داود ( 662 و 663 )، والترمذي ( 227 )، والنسائي ( 2 \ 89 ) .

التالي السابق


وقوله " حتى كاد يكبر ، فرأى رجلا باديا صدره من الصف ، فقال : عباد الله ، لتسون صفوفكم . . . " الحديث - دليل على مذهب الجماعة في جواز الكلام بين الإقامة والصلاة للإمام ، أو لحاجة تنزل به من أمر الصلاة وغيرها بعد تمام الإقامة ، خلافا لأبي حنيفة في أنه يجب عليه التكبير إذا قال قد قامت الصلاة ، وقد اختلف العلماء في جواز الكلام حينئذ وكراهته .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث