الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في تعليق التمائم

جزء التالي صفحة
السابق

3884 حدثنا مسدد حدثنا عبد الله بن داود عن مالك بن مغول عن حصين عن الشعبي عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا رقية إلا من عين أو حمة

التالي السابق


( عن حصين ) هو ابن عبد الرحمن السلمي روى عنه شعبة والثوري وغيرهما ( من عين أو حمة ) بضم الحاء وتخفيف الميم وأصلها حمو والهاء فيه عوض من الواو المحذوفة قاله السيوطي وقال الخطابي : الحمة سم ذوات السموم وقد تسمى إبرة [ ص: 295 ] العقرب والزنبور حمة وذلك لأنها مجرى السم وليس في هذا نفي جواز الرقية في غيرهما من الأمراض والأوجاع لأنه قد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه رقى بعض أصحابه من وجع كان به وقال للشفاء وعلمي حفصة رقية النملة وإنما معناه أنه لا رقية أولى وأنفع من رقية العين والسم وهذا كما قيل لا فتى إلا علي ولا سيف إلا ذو الفقار انتهى .

قال المنذري : والحديث أخرجه الترمذي .

18 - باب في الرقى



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث