الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل رمى طائرا في الهواء أو على شجرة أو جبل فوقع إلى الأرض فمات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 7723 ) فصل : فإن رمى طائرا في الهواء ، أو على شجرة ، أو جبل ، فوقع إلى الأرض ، فمات ، حل ، وبه قال الشافعي ، وأبو ثور ، وأصحاب الرأي وقال مالك : لا يحل ، إلا أن تكون الجراحة موحية ، أو يموت قبل [ ص: 304 ] سقوطه ; لقوله تعالى : { والمتردية } . ولأنه اجتمع المبيح والحاظر ، فغلب الحظر ، كما لو غرق .

ولنا ، أنه صيد سقط بالإصابة سقوطا لا يمكن الاحتراز عن سقوطه عليه ، فوجب أن يحل ، كما لو أصاب الصيد فوقع على جنبه . ويخالف ما ذكروه ، فإن الماء يمكن التحرز منه ، وهو قاتل ، بخلاف الأرض .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث