الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في وقت صلاة الظهر

403 حدثنا موسى بن إسمعيل حدثنا حماد عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة أن بلالا كان يؤذن الظهر إذا دحضت الشمس

التالي السابق


( إذا دحضت الشمس ) بفتح الدال والحاء المهملتين والضاد المعجمة . قال الخطابي : معناه زالت . وأصل الدحض الزلول ، يقال : دحضت رجله أي زلت عن موضعها وأدحضت حجة فلان أي أزلتها ، وأبطلتها انتهى . قال الحافظ : ومقتضى ذلك أنه كان يصلي الظهر في أول وقتها ، ولا يخالف ذلك الأمر بالإبراد لاحتمال أن يكون ذلك في زمن البرد ، أو قبل الأمر بالإبراد ، أو عند فقد شروط الإبراد لأنه يختص بشدة الحر أو لبيان الجواز انتهى . قال المنذري : والحديث أخرجه مسلم وابن ماجه وحديث مسلم أتم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث