الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة إحدى وسبعين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر ولاية خالد بن عبد الله البصرة

وفي هذه السنة تنازع ولاية البصرة حمران بن أبان وعبيد الله بن أبي بكرة ، فقال ابن أبي بكرة : أنا أعظم منك ، كنت أنفق على أصحاب خالد يوم الجفرة . فقيل لحمران : إنك لا تقوى على ابن أبي بكرة ، فاستعن بعبد الله بن الأهيم . فاستعان به ، [ ص: 388 ] فغلب على البصرة وعبد الله على شرطها ، وكان لحمران منزلة عند بني أمية ، وكانت هذه المنازعة بعد قتل مصعب .

فلما استولى عبد الملك على العراق بعد قتله استعمل على البصرة خالد بن عبد الله بن خالد بن أسيد ، فوجه خالد عبيد الله بن أبي بكرة إليها خليفة له ، فلما قدم على حمران قال : أقد جئت لا جئت ! فكان عبيد الله عليها حتى قدم خالد ، ولما فرغ عبد الملك من أمر العراق عاد إلى الشام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث