الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رجل أم قوما فنسي أن يتشهد حتى قام إلى الثالثة

فإن سها الإمام في صلاته فسجد للسهو ثم اقتدى به رجل في القعدة التي بعدها صح اقتداؤه ; لأن الإمام في حرمة الصلاة بعد ، وليس على الرجل سجود السهو فيما يقضي ; لأنه ما سها ، وإنما يلزمه متابعة الإمام فيما أدرك الإمام فيه [ ص: 113 ] وهو لم يدركه في هاتين السجدتين فلا تلزمه بحكم المتابعة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث