الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأذان فوق المنارة

جزء التالي صفحة
السابق

باب الأذان فوق المنارة

519 حدثنا أحمد بن محمد بن أيوب حدثنا إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة بن الزبير عن امرأة من بني النجار قالت كان بيتي من أطول بيت حول المسجد وكان بلال يؤذن عليه الفجر فيأتي بسحر فيجلس على البيت ينظر إلى الفجر فإذا رآه تمطى ثم قال اللهم إني أحمدك وأستعينك على قريش أن يقيموا دينك قالت ثم يؤذن قالت والله ما علمته كان تركها ليلة واحدة تعني هذه الكلمات [ ص: 164 ]

التالي السابق


[ ص: 164 ] باب الأذان فوق المنارة

( يؤذن عليه ) أي على بيتي ( فيأتي ) أي بلال ( بسحر ) أي في وقت السحر . قال في المصباح المنير : والسحر بفتحتين قبيل الصبح ، وبضمتين لغة ، والجمع أسحار ( فإذا رآه ) أي إذا رأى بلال الفجر قد طلع ( تمطى ) هو جواب إذا قال في لسان العرب : تمطى الرجل تمدد . انتهى . ومعنى الحديث تمدد بلال لطول جلوسه ، ومعناه بالفارسية خميازه ميكرفت ( ثم قال ) أي بلال ( قالت ) أي امرأة من بني النجار ( ثم يؤذن ) بلال ( ما علمته ) أي بلالا .

باب المؤذن يستدير في أذانه



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث