الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


22 - وجلوس القاضي فيه ، ويحرم الوطء فيه وفوقه كالتخلي

التالي السابق


( 22 ) قوله : وجلوس القاضي فيه . عطف على عقد النكاح أي : يستحب جلوس القاضي فيه أقول في شرح الجامع الصغير للتمرتاشي نقلا عن أدب القاضي : لا بأس للقاضي أن يجلس في المسجد للقضاء ، وقال الشافعي : يكره ، وقال مالك إن كان في المسجد فتقدم إليه الخصمان لا بأس بفصل الخصومة وإن تعمد الذهاب إليه في الفصل يكره . لنا الحديث { بنيت المساجد لذكر الله تعالى } . والحكم سوى بينهما وفي صلاة الجلابي كره أصحابنا القضاء في المسجد وقال الشافعي لا بأس به وفي التفاريق عن محمد يكره القضاء في المسجد والظاهر خلافه وروى الحسن الأفضل في الجامع ( انتهى ) .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث