الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأولياء وأحكامهم

1628 - ( 19 ) - حديث : { أيما مملوك أنكح بغير إذن مولاه ، فهو عاهر }ويروى : { فنكاحه باطل } أحمد وأبو داود [ ص: 340 ] والترمذي وحسنه ، والحاكم وصححه من حديث ابن عقيل ، عن جابر باللفظ الأول ، وأخرجه ابن ماجه من رواية ابن عقيل ، عن ابن عمر .

وقال الترمذي : لا يصح إنما هو عن جابر ، وأبو داود من حديث العمري ، عن نافع ، عن ابن عمر باللفظ الثاني ، وتعقبه بالتضعيف وبتصويب وقفه ، ورواه ابن ماجه من حديث ابن عمر بلفظ ثالث : { أيما عبد تزوج بغير إذن مواليه فهو زان }. وفيه مندل بن علي وهو ضعيف ، وقال أحمد بن حنبل : هذا حديث منكر ، وصوب الدارقطني في العلل وقف هذا المتن على ابن عمر ، ولفظ الموقوف أخرجه عبد الرزاق عن معمر ، عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر : أنه وجد عبدا له تزوج بغير إذنه ، ففرق بينهما ، وأبطل صداقه ، وضربه حدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث