الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب وجوه الإحرام وآدابه وسننه

985 - ( 7 ) - حديث : { أنه صلى الله عليه وسلم أحرم متمتعا } ، متفق عليه من حديث ابن عمر : { تمتع النبي صلى الله عليه وسلم وأهدى فساق الهدي من ذي الحليفة ، وبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهل بالعمرة ، ثم أهل بالحج }.

وروى مسلم من حديث عمران بن حصين { تمتع رسول الله صلى الله عليه وسلم وتمتعنا معه }.

وروى الترمذي من حديث ابن عباس : { تمتع [ ص: 445 ] رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وأول من نهى عنها معاوية }.

986 - ( 8 ) - حديث : أنه صلى الله عليه وسلم قال لعائشة : { طوافك بالبيت ، وسعيك بين الصفا والمروة يكفيك لحجك وعمرتك } ، مسلم من حديثها بلفظ : { يجزي عنك طوافك بالصفا والمروة عن حجك وعمرتك }. ذكره في أثناء حديث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث