الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب دخول مكة وبقية أعمال الحج إلى آخرها

1051 - ( 44 ) - حديث : عروة بن مضرس الطائي : { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من صلى معنا هذه الصلاة - يعني الصبح يوم النحر - وأتى عرفات قبل ذلك ليلا أو نهارا ، فقد تم حجه وقضى تفثه }. أحمد ، وأصحاب السنن ، وابن حبان ، والحاكم ، والدارقطني والبيهقي ، من حديثه بألفاظ مختلفة ، وأقربها للسياق الذي هنا لفظ أبي داود قال : { أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالموقف يعني بجمع - قلت : جئت يا رسول الله من جبلي طي ، فأكلت مطيتي وأتعبت نفسي ، والله ما تركت من جبل إلا وقفت عليه ، فهل لي من حج ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أدرك معنا هذه الصلاة ، وأتى عرفات قبل ذلك ليلا أو نهارا ، فقد تم حجه وقضى تفثه }وفي رواية لأبي يعلى في مسنده : { ومن لم يدرك جمعا فلا حج له } ، وصحح هذا الحديث : الدارقطني والحاكم والقاضي أبو بكر بن العربي على شرطهما .

( تنبيه ) :

التفث إذهاب الشعث ، قاله النضر بن شميل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث