الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب دخول مكة وبقية أعمال الحج إلى آخرها

1061 - ( 54 ) - حديث جابر : { أنه صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه أن يحلقوا ويقصروا . }هذا اللفظ لم أره ، لكن في البخاري عن جابر : { أحلوا من إحرامكم بطواف بالبيت وبين الصفا والمروة وقصروا }.

قوله : وإذا حلق فالمستحب أن يبدأ بالشق الأيمن ثم الأيسر ، وأن يكون مستقبل القبلة ، وأن يكبر بعد الفراغ ، وأن يدفن شعره ، انتهى .

أما البداءة ففي الصحيحين عن أنس : { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى جمرة العقبة فرماها ، ثم أتى منزله بمنى ونحر ، ثم قال للحلاق : خذ وأشار إلى جانبه الأيمن ، فلما فرغ منه قسم شعره بين من يليه ، ثم أشار إلى الحلاق فحلق الأيسر } - الحديث - وأما استقبال القبلة فلم أره في هذا المقام صريحا ، وقد استأنس له بعضهم بعموم حديث ابن عباس مرفوعا : { خير المجالس ما استقبلت به القبلة }. أخرجه أبو داود ، وهو ضعيف ، وأما التكبير بعد الفراغ ، فلم أره أيضا ، وأما دفن الشعر فقد سبق في الجنائز ، ولعل الرافعي أخذه من قصة أبي حنيفة عن الحجام ففيها : أنه أمره أن يتوجه قبل القبلة ، وأمره أن يكبر ، وأمره أن يدفن ، وهي مشهورة أخرجها ابن الجوزي في مثير العزم الساكن ، بإسناده إلى وكيع عنه [ ص: 499 ]

قوله : والأفضل حلق جميع الرأس تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم ، يؤخذ من حديث أنس المذكور .

1062 - ( 55 ) - حديث : { رحم الله المحلقين }. - الحديث - متفق عليه من حديث ابن عمر ، ومن حديث أبي هريرة ، ولمسلم عن أم " حصين " ، ولأحمد عن أبي سعيد .

1063 - ( 56 ) - حديث : { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أول ما قدم منى رمى جمرة العقبة ثم ذبح ثم حلق ، ثم طاف للإفاضة }. هو في حديث جابر الطويل سوى ذكر الحلق ، فهو في المتفق عليه عن أنس .

1064 - ( 57 ) - حديث عبد الله بن عمرو : { وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع بمنى للناس يسألونه ، فقال رجل : يا رسول الله إني حلقت قبل أن أرمي } - الحديث - متفق عليه من حديثه ، ومن حديث ابن عباس [ ص: 500 ] نحوه .

( * * * ) حديث : { أنه صلى الله عليه وسلم أمر أم سلمة ليلة النحر فرمت جمرة العقبة قبل الفجر ثم أفاضت }تقدم . ( * * * ) حديث : { إذا رميتم وحلقتم فقد حل لكم الطيب ، واللباس ، وكل شيء إلا النساء }. تقدم .

( * * * ) حديث عائشة : { طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لإحرامه قبل أن يحرم ، ولحله قبل أن يطوف بالبيت . }متفق عليه وقد تقدم .

( * * * ) حديث : { من ترك نسكا فعليه دم }. تقدم في المواقيت وأنه موقوف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث