الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة سبع وستين وخمسمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 370 ] ذكر عبور الخطا جيحون والحرب بينهم وبين خوارزم شاه

في هذه السنة عبر الخطا نهر جيحون يريدون خوارزم ، فسمع صاحبها خوارزم شاه أرسلان بن أتسز ، فجمع عساكره وسار إلى آموية ; ليقاتلهم ويصدهم ، فمرض ، وأقام بها ، وسير بعض جيشه مع أمير كبير إليهم ، فلقيهم ، فاقتتلوا قتالا شديدا ، فانهزم الخوارزميون ، وأسر مقدمهم ، ورجع به الخطا إلى ما وراء النهر ، وعاد خوارزم شاه إلى خوارزم مريضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث