الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل من تصرف له الزكاة وما يتعلق بذلك

وقدم بالبناء للفاعل أي الإمام والمزكي بالبناء للمفعول أي قدم المال وجوبا قبل الحول ( ليصل ) لموضع التفرقة ( عند الحلول ) في عين وماشية لا ساعي لها وإلا فحولها مجيء الساعي كما مر

التالي السابق


( قوله وقدم إلخ ) هذا تقديم نقل أي نقل المزكي المال قبل الحول لمحل التفرقة ليصل لموضع التفرقة عند الحول حيث لم يكن بمحل الوجوب أو قربه مستحق ، وهذا قول ابن المواز ، وهو المشهور وقال الباجي : لا ينقل حتى يتم الحول



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث