الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( و ) كره ( تكراره ) أي المسح لمخالفة السنة فلو جفت يد الماسح أثناء مسحه لم يجدد للعضو الذي حصل فيه الجفاف ويجدد لما بعده إن كان ( و ) كره ( تتبع غضونه ) أي تجعيداته إذ المسح مبني على التخفيف

التالي السابق


( قوله : وكره تكراره ) أي المسح أي فليس الضمير عائدا على الخف لئلا ينافي قوله وخف ولو على خف وقوله : وكره تكراره أي في وقت واحد لا في أوقات فلا يعارضه قوله : وندب نزعه كل جمعة ومحل كراهة التكرار إذا كان بماء جديد وإلا فلا كراهة ( قوله : لم يجدد للعضو ) أي للرجل الذي حصل الجفاف في مسحها وكمل مسحها من غير تجديد



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث