الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية تغسيل الميت

( وصب على مجروح أمكن ) الصب عليه من غير خشية تقطع أو تزلع ( ماء ) من غير ذلك ( كمجدور ) ونحوه فيصب الماء عليه ( إن لم يخف تزلعه ) أو تقطعه راجع للمجروح والمجدور ولا حاجة له للاستغناء عنه بقوله أمكن ، فإن لم يمكن بأن خيف ما ذكر يمم .

التالي السابق


مع قول المصنف الآتي وصب على مجروح أمكن ماء إن لم يخف تزلعه انظر بن ( قوله ولا حاجة له ) أي لقوله إن لم يخف تزلعه



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث