الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مسألة : قولهم في الجبيرة إن وضعت على طهر لم يقض ، هل المراد طهر محلها فقط ، أو تمام الوضوء ؟ .

الجواب : قال الزركشي في الخادم ما نصه : ينبغي أن يبحث عن المراد بالطهر هل هو طهر كامل ؟ وهو ما يبيح الصلاة كالخف ، أو المراد طهارة المحل فقط ؟ فيه نظر وصرح الإمام وصاحب الاستقصاء بالأول والأشبه الثاني ، وقال ابن الأستاذ : ينبغي أن يضعها على وضوء كامل ، كما في لبس الخف انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث