الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 421 ] كتاب الحج .

مسألة : حديث ابن مسعود : " ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى صلاة إلا لميقاتها ، إلا صلاة المغرب والعشاء بجمع ، وصلى الفجر يومئذ قبل ميقاتها " ما معناه ؟ .

الجواب : قال العلماء : معنى قوله : وصلى الفجر يومئذ قبل ميقاتها ; أي قبل ميقاتها المعتاد في باقي الأيام ; لأنه صلاها بغلس جدا وقت طلوع الفجر ، وكانت عادته صلى الله عليه وسلم قبل ذلك التأخير عن طلوع الفجر قليلا ، وأما المغرب والعشاء تلك الليلة فصلاهما مجموعتين جمع تأخير بأن أخر المغرب إلى وقت العشاء وصلاهما جميعا بمزدلفة . وجمع المذكورة في الحديث هي مزدلفة ، سميت بذلك لاجتماع الناس بها ، والحديث المذكور أخرجه البخاري ومسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث