الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مسألة : هل ردت الشمس للنبي صلى الله عليه وسلم بعدما غربت في وقعة الخندق أو في غيرها ؟ وهل صلى العصر في وقتها أو قضاها بعد غروب الشمس ؟

الجواب : الثابت في الصحاح في غزوة الخندق أنه صلى العصر بعد المغرب ، لكن روى الطحاوي أن الشمس ردت إليه حتى صلاها وقال : إن رواته ثقات ، حكاه عنه النووي في شرح مسلم ، والحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث الشرح الكبير ، ويمكن الجمع بين هذه الرواية وما في الصحاح بأن يحمل قوله : بعدما غربت ، أو بعد المغرب ، على وجود الغروب الأول ، ولا ينافي ذلك كونها عادت ، فغاية ما في الباب أن رواية الصحاح سكتت عن العود الثابت في غيرها ، وقد ورد أيضا أن الشمس ردت لأجله بعدما غربت عن علي رضي الله عنه ، وكانت العصر فاتته ، ورأى النبي صلى الله عليه وسلم في حجره فقال : " اللهم إنه كان في طاعتك وطاعة رسولك فاردد عليه الشمس " فطلعت بعدما غربت ، وورد أن الشمس حبست له في قصة الإسراء حين أخبر بقدوم العير فأبطأت ، والقصتان في الشفا للقاضي عياض ، وقد تكلمت عليهما في تخريج أحاديثه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث