الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مسألة : هل ورد في تسريح اللحية شيء ؟ وهل يقرأ عند تسريحها شيئا؟

الجواب : ورد في تسريح اللحية أحاديث ، أخرج البيهقي في شعب الإيمان عن سهل بن سعد قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر [القناع ، يعني] التطيلس ، ويكثر دهن رأسه ، ويسرح لحيته بالماء . وأخرج الترمذي في الشمائل من حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر دهن رأسه وتسريح لحيته . وأخرج الخطيب في الجامع من حديث الحسن مرسلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسرح لحيته بالمشط . وأما القراءة عند تسريحها فلم يرد في ذلك حديث ولا أثر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث