الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الحر البعيد أولى من العبد القريب في الصلاة على الميت

جزء التالي صفحة
السابق

( 1555 ) فصل : والحر البعيد أولى من العبد القريب لأن العبد لا ولاية له ، ولهذا لا يلي في النكاح ولا [ ص: 180 ] المال فإن اجتمع صبي ومملوك ونساء فالمملوك أولى ; لأنه تصح إمامته بهما . فإن لم يكن إلا نساء وصبيان ، فقياس المذهب أنه لا يصح أن يؤم أحد الجنسين الآخر ، ويصلي كل نوع لأنفسهم وإمامهم منهم ، ويصلي النساء جماعة إمامتهن في وسطهن نص عليه أحمد وبه قال أبو حنيفة وقال الشافعي : يصلين مفردات ، لا يسبق بعضهن بعضا ، وإن صلين جماعة جاز .

ولنا ، أنهن من أهل الجماعة ، فيصلين جماعة كالرجال ، وما ذكروه من كونهن منفردات ، لا يسبق بعضهن بعضا ، تحكم لا يصار إليه إلا بنص أو إجماع ، وقد صلى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم على سعد بن أبي وقاص رواه مسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث