الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل أوصى بحج تطوع فلم يف ثلثه بالحج من بلده

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 2242 ) فصل : وإن أوصى بحج تطوع فلم يف ثلثه بالحج من بلده ، حج به من حيث بلغ ، أو يعن به في الحج . نص عليه .

وقال : التطوع ما يبالي من أين كان ، ويستناب عن الميت ثقة بأقل ما يوجد ، إلا أن يرضى الورثة بزيادة ، أو يكون قد أوصى بشيء ، فيجوز ما أوصى به ما لم يزد على الثلث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث