الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل قصر الصلاة لا يجوز لأهل مكة

جزء التالي صفحة
السابق

( 2509 ) فصل : فأما قصر الصلاة ، فلا يجوز لأهل مكة . وبهذا قال عطاء ، ومجاهد ، والزهري ، وابن جريج والثوري ، ويحيى القطان ، والشافعي ، وأصحاب الرأي ، وابن المنذر . وقال القاسم بن محمد ، وسالم ، ومالك ، والأوزاعي : لهم القصر ; لأن لهم الجمع ، فكان لهم القصر كغيرهم .

ولنا ، أنهم في غير سفر بعيد ، فلم يجز لهم القصر كغير من في عرفة ومزدلفة ، قيل لأبي عبد الله : فرجل أقام بمكة ، ثم خرج إلى الحج ؟ قال : إن كان لا يريد أن يقيم بمكة إذا رجع صلى ثم ركعتين . وذكر فعل ابن عمر . قال : لأن خروجه إلى منى وعرفة ابتداء سفر ، فإن عزم على أن يرجع ، فيقيم بمكة ، أتم بمنى وعرفة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث