الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة المرأة المحرمة تقصر من شعرها مقدار الأنملة

جزء التالي صفحة
السابق

( 2553 ) مسألة : قال : ( والمرأة تقصر من شعرها مقدار الأنملة ) الأنملة : رأس الإصبع من المفصل الأعلى . والمشروع للمرأة التقصير دون الحلق . لا خلاف في ذلك . قال ابن المنذر : أجمع على هذا أهل العلم . وذلك لأن الحلق في حقهن مثله . وقد روى ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ليس على النساء حلق ، إنما على النساء التقصير } . رواه أبو داود . وعن علي قال : { نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تحلق المرأة رأسها } . رواه الترمذي .

وكان أحمد يقول : تقصر من كل قرن قدر الأنملة . وهو قول ابن عمر ، والشافعي ، وإسحاق ، وأبي ثور . وقال أبو داود : سمعت أحمد سئل عن المرأة تقصر من كل رأسها ؟ قال : نعم ، تجمع شعرها إلى مقدم رأسها ، ثم تأخذ من أطراف شعرها قدر أنملة . والرجل الذي يقصر في ذلك كالمرأة ، وقد ذكرنا في ذلك خلافا فيما مضى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث