الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل دعاه رجلان إلى وليمة ولم يمكن الجمع بينهما

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 214 ] فصل : فإن دعاه رجلان ، ولم يمكن الجمع بينهما ، وسبق أحدهما ، أجاب السابق ; لأن إجابته وجبت حين دعاه ، فلم يزل الوجوب بدعاء الثاني ، ولم تجب إجابة الثاني ; لأنها غير ممكنة مع إجابة الأول ، فإن استويا ، أجاب أقربهما منه بابا ; لما روى أبو داود ، بإسناده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { إذا اجتمع داعيان ، فأجب أقربهما بابا ; فإن أقربهما جوارا ، فإن سبق أحدهما ، فأجب الذي سبق } . وروى البخاري بإسناده { عن عائشة ، قالت : قلت : يا رسول الله ، إن لي جارين ، فإلى أيهما أهدي ؟ قال أقربهما منك بابا } . ولأن هذا من أبواب البر ; فقدم بهذه المعاني ، فإن استويا ، أجاب أقربهما رحما ; لما فيه من صلة الرحم ، فإن استويا ، أجاب أدينهما ، فإن استويا أقرع بينهما ; لأن القرعة تعين المستحق عند استواء الحقوق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث