الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 5687 ) فصل : في آداب الطعام يستحب غسل اليدين قبل الطعام وبعده ، وإن كان على وضوء ، قال المروذي : رأيت أبا عبد الله يغسل يديه قبل الطعام وبعده ، وإن كان على وضوء . وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { من أحب أن يكثر خير بيته ، فليتوضأ إذا حضر غداؤه وإذا رفع . } رواه ابن ماجه . وروى أبو بكر ، بإسناده عن الحسن بن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر ، وبعده ينفي اللمم . } يعني به غسل اليدين .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : { من نام وفي يده ريح غمر ، فأصابه شيء ، فلا يلومن إلا نفسه } . رواه أبو داود ، ولا بأس بترك الوضوء ; لما روى أبو هريرة ، { أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من الغائط فأتي بطعام ، فقال رجل : يا رسول الله ، ألا آتيك بوضوء ؟ قال : لا أريد الصلاة } . رواه ابن ماجه . وعن جابر قال : { أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من شعب الجبل ، وقد قضى حاجته ، وبين أيدينا تمر على ترس أو جحفة ، فدعوناه فأكل معنا ، وما [ ص: 221 ] مس ماء } . رواه أبو داود .

وروي عنه ، { أنه كان يحتز من كتف شاة في يده ، فدعي إلى الصلاة ، فألقاها من يده ، ثم قام فصلى ، ولم يتوضأ } . رواه البخاري ، . ولا بأس بتقطيع اللحم بالسكين ; لهذا الحديث . وقال مهنا : سألت أحمد عن حديث يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم : { لا تقطعوا اللحم بالسكين ، فإنه من صنع الأعاجم ، وانهشوه نهشا ; فإنه أهنأ وأمرأ } . قال : ليس بصحيح . واحتج بهذا الحديث الذي ذكرناه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث