الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 7847 ) فصل : قال مهنا : سألت أحمد ، عن حديث عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { لا تقطعوا اللحم بالسكين ; فإن ذلك صنيع الأعاجم } . فقال : ليس بصحيح ، لا نعرف هذا . وقال : حديث عمرو بن أمية الضمري خلاف هذا ، كان النبي صلى الله عليه وسلم يحتز من لحم الشاة ، فقام إلى الصلاة ، وطرح السكين .

وحديث مسعر ، عن جامع بن شداد ، عن المغيرة اليشكري ، عن المغيرة بن شعبة { : ضفت برسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فأمر بجنب فشوي ، ثم أخذ الشفرة ، فجعل يحز ، فجاء بلال يؤذنه بالصلاة ، فألقى الشفرة } . قال : وسألت أحمد ، عن حديث أبي جحيفة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { اكفف جشاءك يا أبا جحيفة ، فإن أكثركم شبعا اليوم أكثركم جوعا يوم القيامة } . فقال هو ويحيى جميعا : ليس بصحيح .

( 7848 ) فصل : وروي عن ابن عباس قال : { لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفخ في طعام ولا شراب ، ولا يتنفس في الإناء } . وعن أنس ، قال : { ما أكل النبي صلى الله عليه وسلم على خوان ولا في سكرجة . قال قتادة : فعلام كانوا يأكلون ؟ قال : على السفر } . وعن عائشة { ، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يقام على الطعام حتى يرفع } . وعن ابن عمر قال : قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم { إذا وضعت المائدة ، فلا يقم رجل حتى ترفع المائدة ، ولا يرفع يده وإن شبع حتى يفرغ القوم ، وليعذر فإن الرجل يخجل جليسه ، فيقبض يده ، وعسى أن يكون له في الطعام حاجة } . وعن نبيشة ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم { : من أكل في قصعة ، فلحسها ، استغفرت له القصعة } . وعن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : لا يمسح أحدكم يده حتى يلعقها ، فإنه لا يدري في أي طعامه البركة } . رواهن ابن ماجه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث