الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العوض في الهبة

قال : ( وسواء كان العوض شيئا قليلا ، أو كثيرا من جنس الهبة ، أو من غير جنسها ) ; لأن هذه ليست بمعاوضة محضة ، فلا يتحقق فيها الربا ، وإنما تأثير العوض في قطع الحق ، وفي الرجوع لتحصيل المقصود ، ولا فرق في ذلك بين القليل ، والكثير إذا بينه للواهب ، ورضي الواهب به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث