الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : وقل رب أدخلني مدخل صدق الآية .

أخرج أحمد ، والترمذي وصححه، وابن جرير ، وابن المنذر ، والطبراني ، والحاكم وصححه، وابن مردويه ، وأبو نعيم ، والبيهقي معا في "الدلائل"، والضياء في "المختارة"، عن ابن عباس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم بمكة، ثم أمر بالهجرة، فأنزل الله : وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا .

[ ص: 428 ] وأخرج الحاكم وصححه، والبيهقي في "الدلائل"، عن قتادة في قوله : وقل رب أدخلني مدخل صدق الآية . قال : أخرجه الله من مكة مخرج صدق، وأدخله المدينة مدخل صدق . قال : وعلم نبي الله أنه لا طاقة له بهذا الأمر إلا بسلطان، فسأل سلطانا نصيرا لكتاب الله وحدوده وفرائضه ولإقامة كتاب الله، فإن السلطان عزة من الله، جعلها بين أظهر عباده، ولولا ذلك لأغار بعضهم على بعض، وأكل شديدهم ضعيفهم .

وأخرج الخطيب عن عمر بن الخطاب قال : والله لما يزع الله بالسلطان أعظم مما يزع بالقرآن .

وأخرج الزبير بن بكار في "أخبار المدينة" عن زيد بن أسلم في الآية قال : جعل الله مدخل صدق المدينة، و مخرج صدق مكة، و سلطانا نصيرا الأنصار .

وأخرج الحاكم عن ابن عباس ، أنه قرأ (أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق) بفتح الميم .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : أدخلني مدخل [ ص: 429 ] صدق : يعني الموت، وأخرجني مخرج صدق : يعني الحياة بعد الموت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث