الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ورفعنا لك ذكرك

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : ورفعنا لك ذكرك أخرج الشافعي في الرسالة وعبد الرزاق والفريابي وسعيد بن منصور، وعبد بن حميد ، وابن جرير، وابن المنذر، وابن أبي حاتم والبيهقي في الدلائل عن مجاهد في قوله : ورفعنا لك ذكرك قال : لا أذكر إلا ذكرت [ ص: 498 ] معي أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن أبي حاتم والبيهقي وابن عساكر عن قتادة ورفعنا لك ذكرك قال : رفع الله ذكره في الدنيا والآخرة فليس خطيب ولا متشهد ولا صاحب صلاة إلا ينادي أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله .

وأخرج سعيد بن منصور ، وابن المنذر وابن عساكر، عن محمد بن كعب في الآية قال : إذا ذكر الله ذكر معه أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله .

وأخرج عبد بن حميد عن الضحاك ورفعنا لك ذكرك قال : إذا ذكرت ذكرت معي ولا تجوز خطبة ولا نكاح إلا بذكرك معي .

وأخرج ابن عساكر عن الحسن في قوله : ورفعنا لك ذكرك قال : ألا ترى أن الله لا يذكر في موضع إلا ذكر معه نبيه .

وأخرج البيهقي في "سننه" عن الحسن ورفعنا لك ذكرك قال : إذا ذكر الله ذكر رسوله صلى الله عليه وسلم .

وأخرج أبو يعلى، وابن جرير، وابن المنذر، وابن أبي حاتم ، وابن حبان [ ص: 499 ] وابن مردويه وأبو نعيم في الدلائل عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أتاني جبريل فقال : إن ربك يقول : تدري كيف رفعت ذكرك قلت : الله أعلم، قال : إذا ذكرت ذكرت معي .

وأخرج ابن أبي حاتم عن عدي بن ثابت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سألت ربي مسألة وددت أني لم أكن سألته، قلت : أي رب اتخذت إبراهيم خليلا وكلمت موسى تكليما، قال : يا محمد ألم أجدك يتيما فآويت وضالا فهديت وعائلا فأغنيت وشرحت لك صدرك وحططت عنك وزرك ورفعت لك ذكرك فلا أذكر إلا ذكرت معي واتخذتك خليلا .

وأخرج أبو نعيم في الدلائل عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لما فرغت من أمر السموات والأرض قلت يا رب : إنه لم يكن نبي قبلي إلا وقد كرمته اتخذت إبراهيم خليلا وموسى كليما وسخرت لداوود الجبال ولسليمان الريح والشياطين وأحييت بعيسى الموتى فما جعلت لي قال : أوليس قد أعطيتك أفضل من ذلك كله أن لا أذكر إلا ذكرت معي وجعلت صدور أمتك أناجيل يقرؤون القرآن ظاهرا ولم أعطها أمة وأعطيتك [ ص: 500 ] كنزا من كنوز عرشي : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

وأخرج ابن عساكر من طريق الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس ورفعنا لك ذكرك

قال : لا يذكر الله إلا ذكرت معه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث