الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم

قوله تعالى : وأن احكم بينهم الآية .

أخرج ابن إسحاق ، وابن جرير ، وابن أبي حاتم ، والبيهقي في (الدلائل)، عن ابن عباس قال : قال كعب بن أسد، وعبد الله بن صوريا، وشأس بن قيس : اذهبوا بنا إلى محمد لعلنا نفتنه عن دينه، فأتوه، فقالوا : يا محمد، إنك عرفت أنا أحبار يهود، وأشرافهم وساداتهم، وإنا إن اتبعناك اتبعنا يهود، ولم يخالفونا، وإن بيننا وبين قومنا خصومة فنحاكمهم إليك، فتقضي لنا عليهم، ونؤمن لك، ونصدقك، فأبى ذلك، فأنزل الله عز وجل فيهم : وأن احكم بينهم [ ص: 344 ] بما أنزل الله إلى قوله : لقوم يوقنون .

وأخرج عبد بن حميد ، عن قتادة في قوله : وأن احكم بينهم بما أنزل الله قال : أمر الله نبيه أن يحكم بينهم بعد ما كان رخص له أن يعرض عنهم إن شاء، فنسخت هذه الآية ما كان قبلها .

وأخرج أبو الشيخ ، عن ابن عباس قال : نسخت من هذه السورة : فإن جاءوك فاحكم بينهم أو أعرض عنهم قال : فكان مخيرا حتى نزلت : وأن احكم بينهم بما أنزل الله فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يحكم بينهم بما في كتاب الله .

وأخرج أبو الشيخ ، عن مجاهد في قوله : وأن احكم بينهم بما أنزل الله قال : نسخت ما قبلها : فاحكم بينهم أو أعرض عنهم .

وأخرج عبد الرزاق في (المصنف)، عن مسروق، أنه كان يحلف أهل الكتاب بالله، وكان يقول : أنزل الله : وأن احكم بينهم بما أنزل الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث